سودان فايف
٠٥ مايو ٢٠٢١ ( 1407 المشاهدات )
الإعلانات

السوق الأسود يعاند الحكومة السودانية ويقرر مواصلة رفع الدولار لأسعار فلكية

يبدو أن السوق الموازي (السوداء) في السودان قرر معاندة الحكومة السودانية، التي قررت شن حملة رقابية على المصارف بالتزامن مع ضخ البنك المركزي السوداني أموالاً بالعملتين؛ الدولار والجنيه السوداني في محاولة لكبح سعر الدولار الذي ارتفع بشكل جنوني في السوق الموازي خلال أيام.

وبحسب متعاملين في هذه السوق السوداء فإن تجار العملة قرروا مواصلة رفع سعر الدولار لجذب الراغبين في البيع، بدلا من ذهابهم للبنوك حيث يتحقق لهم من خلال ذلك أرباح طائلة بسبب شح العملة الأجنبية.

ويرى هؤلاء المتعاملون أنه من المتوقع أن يقفز سعر الدولار مقابل الجنيه السوداني، خلال الأيام المقبلة ليصل إلى 420 جنيها وممكن أن يتعدى ذلك أيضا، حسب قولهم.

وكانت وسائل إعلام سودانية نقلت عن مسؤول قوله إن البنك المركزي سوف يضخ عملة محلية من الفئات الكبيرة التي تسبب شحها في عزوف المواطنين عن التعامل داخل النظام المصرفي بسبب التضخم.

ومن المنتظر عقد اجتماع هذا الأسبوع يضم وزارة مجلس الوزراء، المركزي، المالية، الداخلية، جهاز المخابرات لتقييم سياسات الدولة الجديدة التي قضت بتعويم الجنيه منذ فبراير.

هذا ويأمل السودان العودة سريعا وبشكل كامل إلى فلك التعاملات المالية العابرة للحدود، كما يسعى لاستقطاب تدفقات النقد الأجنبي.

هذا ورفع البنك المركزي اليوم الأربعاء 5 مايو 2021 سعر صرف الدولار الى 399.2798 جنيها والبيع إلى 401.2762 جنيها.

فيما تجاوزت أسعار الدولار في البنوك مبلغ 400 جنيها، ووصلت في بنك البركة إلى 405 جنيها.

السودان يحصل على 632 مليون دولار من بنك التنمية الإفريقي

هذا ووقّعت وزارة المالية السودانية، وبنك التنمية الأفريقي، اليوم الأربعاء، على اتفاقيتين؛ الأولى خاصة بقرض تجسيري بمبلغ 425 مليون دولار، لإزالة متأخرات ديون البنك على السودان.

فيما تنص الاتفاقية الثانية على منحة من البنك بمبلغ 207 ملايين دولار، لدعم الإصلاحات الاقتصادية والمالية.

ووقّع جبريل إبراهيم وزير المالية والتخطيط الاقتصادي، عن الجانب السوداني، فيما وقّعت عن البنك نينا نواب أوفو المديرة الإقليمية للبنك.

وأوضح إبراهيم، في تصريحات صحافية، عقب التوقيع، أن القرض التجسيري تم بدعم من المملكة المتحدة، والسويد وأيرلندا، وبموجبه تم إنهاء متأخرات السودان في البنك الأفريقي للتنمية،.

مشيراً إلى أنه وفي القريب العاجل ستنتهي متأخرات صندوق النقد الدولي، مشيرا إلى أن الاتفاق مع بنك التنمية يساعد في إطفاء ديون السودان، ويفتح أبواب التمويل.

من جهتها، قالت نينا نواب أوفو، إن التوقيع يفعل المزيد لصالح تنمية الاقتصاد السوداني، خاصة وأن الحكومة السودانية بدأت إجراءات تنفيذ الإصلاح الاقتصادي بمساعدة صندوق النقد الدولي.

لحظات تاريخية

وأضافت أن هذه لحظات تاريخية للسودان حكومة وشعباً وبنك التنمية، لإزالة متأخرات السودان من بنك التنمية الأفريقي والبالغة 412 مليون دولار.

وأشارت نينا، إلى أن بنك التنمية الأفريقي، قد قدم قبل ذلك الدعم الفني للحكومة السودانية، بالاستعداد للمفاوضات لرفع وإزالة الديون.

كما تم تقديم مساعدات للإعداد لخطة تعافي الاقتصاد السوداني، لافتة إلى أنه وخلال العامين السابقين دعم البنك شركتين خاصتين من السودان.

مما يعني أن هذه الشركات يمكنها أن تنمو وتساهم في الاقتصاد السوداني من خلال إجمالي الناتج القومي.

ينصح بمشاهدتها

الإعلانات

قد يعجبك ايضاً

الدولار يواصل الارتفاع مقابل الجنية السوداني "مفعول المسكن ينتهي" سعر الدولار مقابل الجنية السوداني اليوم الخميس 14 نوفمبر 2019 المريخ يتصدر والهلال يسحق الوادي نيالا تعرف على سعر الدولار بالشيك مقابل الجنيه السوداني في السوق الموازي